حصاد الدعوة بعد رمضان

وفاة العم يوسف الحجي مؤسس الهيئة الخيرية الإسلامية

انتقل إلى رحمة الله تعالى العم يوسف الحجي –رئيس الهيئة الخيرية الإسلامية العالمية بالكويت- اليوم الأحد الموافق 29-3-2020، عن عمر يناهز 97 عاماً تقريباً، بعد معاناة مع المرض في الآونة الأخيرة.

العم يوسف الحجي

العم يوسف الحجي

ولد يوسف جاسم الحجي في الكويت سنة 1341 هـ (1923 م)، وتلقى تعليمه الأساسي في مدارسها، كما تلقى العلم الديني على يد عدد من كبار علماء الكويت في ذلك الوقت.

وقد  نشأ في بيت علم يقصده العلماء وكان يرافق والده إلى مجالس العلماء، واستمر على هذا النهج حتى بعد وفاة والده حيث كان يحرص على حضور الدروس والمواعظ الدينية، وهو ما كان له اكبر الأثر في تكوين شخصيته. وبعد الدراسة في المدرسة المباركية، تعلم اللغة الإنجليزية في مدرسة هاشم البدر، وبعد تخرجه عمل في المملكة العربية السعودية عام 1938 بوظيفة كاتب دوام في شركة تنقيب عن البترول ثم تزوج عام 1941.

عاد إلى الكويت 1942 واشتغل بالأعمال الحرة لمدة سنة واحدة، وعمل موظفا في إدارة الصحة العامة في الكويت، وكان مسؤولا عن مخازن الأدوية من عام 1944 حتى عام 1960، حيث كان عدد موظفي الدائرة آنذاك 12 موظفا وعدد الأطباء اثنين فقط.

وتم تعيينه مديرا للنقليات والمشتريات حتى عام 1962، ثم وكيلا لوزارة الصحة العامة حتى عام 1970 ثم طلب الإحالة إلى التقاعد، كما كان عضوا في جمعية الإصلاح الاجتماعي وجمعية الهلال الأحمر.

اختير وزيرا للأوقاف والشؤون الإسلامية من عام 1976 حتى عام 1981. وعندما تأسست جمعية الشيخ عبدالله النوري تم اختياره رئيسا لمجلس إدارتها، وتولى رئاسة اجتماع لجنة التمويل والاستثمار بالمجلس الإسلامي العالمي للدعوة والإغاثة.

في عام 1984 تأسست الهيئة الخيرية الإسلامية العالمية في الكويت وتم اختياره رئيسا لمجلس إدارتها.

إنجازات الهيئة الخيرية تحت رئاسته

إنجازات الهيئة الخيرية الإسلامية العالمية خلال تولي العم يوسف رئاستها عديدة؛ إذ تعتبر الهيئات الخيرية والإغاثية الإسلامية –برأيه- شريكا أساسيا في عملية التنمية الشاملة؛ فهي تقوم بمجموعة من الأدوار الاستراتيجية التي تمثل جانبا مهما في مسار البناء والتطوير والتعمير.

ومن أبرز إنجازات هذه الهيئات ما يلي:

  • تقديم الدعم والعون الإغاثي في حالات الكوارث والنوازل الطبيعية والأزمات والحروب والنزاعات الأهلية للمنكوبين.
  • العمل على تلبية احتياجات شرائح المعوزين من الفقراء والمساكين والأرامل والأيتام وطلاب العلم وغيرهم.
  • إنشاء المشاريع الإنتاجية والتمكينية وتشغيل العاطلين عن العمل.
  • الإسهام في التنمية التعليمية عبر إنشاء المدارس والجامعات ومراكز تحفيظ القرآن الكريم ورعاية الموهوبين وكفالة الدعاة والمدرسين وأساتذة الجامعات.
  • العمل على الارتقاء بالخدمات الصحية وتوفيرها في كثير من المناطق التي تفتقر إليها.

وكان أن حققت الهيئة العديد من الإنجازات مثل إنشاء لجنة مسلمي آسيا التي اختصت بتنفيذ المشاريع الخيرية في القارة الآسيوية، ولجنة فلسطين الخيرية التي اختصت بتقديم المساعدات المالية والعينية للأسر الفلسطينية، ولم تغفل الهيئة الخيرية الإسلامية العالمية في عهد العم أبو يعقوب دور المرأة في بناء المجتمع كونها مربية الأجيال؛ فأنشأت لجنة “ساعد أخاك المسلم” ذات النشاط النسائي لاشتراك المرأة في العمل الخيري لكي تربي أبناءها على حب الخير للآخرين ولتعليم الفتيات وتدريبهن على مساعدة الآخرين.

وأنشأ كذلك لجنة “الشروق” الخيرية لتعتني بالشباب وبطلبة العلم. وبفضل جهود الشيخ الحجي الخيرية أصبحت الهيئة الخيرية عضوا في عدد من الهيئات والمنظمات الدولية والعربية مثل منظمة اليونسكو ومنظمة الأغذية والزراعة ومنظمة العمل الدولي، كما أنها أيضا عضو في منظمة الصحة العالمية لقطاع المجتمع المدني والصندوق الدولي للتنمية والزراعة، واتحاد المنظمات الأهلية العربية والهلال الأحمر والصليب الدولي والمفوضية العليا لشؤون اللاجئين، كما مدت الهيئة يد العون لملايين المسلمين في كل مكان في العالم من خلال دعمها للمشاريع الخيرية، وتقديم المعونات والمساعدات لرعاية المسلمين في مجال التعليم والصحة وحفر الآبار وكفالة الأيتام ورعاية الفقراء والمحتاجين، وعندما كثرت اللجان والمؤسسات الخيرية في الكويت وتنوعت دعت الحاجة إلى قيام تعاون وتنسيق فيما بينها لتعزيز وتوحيد العمل الخيري، وكانت النتيجة إعلان إنشاء قيام اللجنة الكويتية المشتركة للإغاثة.

أوسمة تكريمية

نال العم يوسف الحجي عددا من الأوسمة التكريمية مثل:

  • جائزة الملك فيصل العالمية في مجال خدمة الإسلام لسنة 1426 هـ (2006 م)، مناصفة مع الشيخ صالح بن عبد الرحمن الحصين، وكانت قد رشحته للجائزة مؤسسة الكويت للتقدم العلمي.
  • وسام رواد العمل الخيري (دولة الكويت، سنة 1400 هـ/1980م).
  • الوسام الذهبي للعمل الخيري من جمهورية البوسنة والهرسك.
  • الدكتوراه الفخرية من جامعة أوغندا.

المصادر:

  • العم يوسف الحجي.. سفير الخير، جريدة الأنباء.
  • يوسف بن جاسم بن محمد الحجي – موسوعة ويكبيديا.
1 Star2 Stars3 Stars4 Stars5 Stars (No Ratings Yet)
Loading...

اترك تعليقا